إتجاهات السوق 07/11/25 تحليل أف إكس صول

 
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    فهرس المنتدى | الفوركس
استعرض الموضوع السابق :: استعرض الموضوع التالي  
مؤلف رسالة
SamiFX
المدير العام


شاركت: 24 مارس 2007
نشرات: 24
المكان: فرجيوة، ولاية ميلة

نشرةارسل: الثلاثاء نوفمبر 27, 2007 10:29 am    موضوع الرسالة: إتجاهات السوق 07/11/25 تحليل أف إكس صول رد مع اشارة الى الموضوع
إتّجاهات السوقِ, الأحد نوفمبر 25, 2007
    - هل هو يورو نهاية السَنَة أَو نهايةَ سَنَة اليورو؟
    - تُخفقُ الشفافيةُ باجراء حالة المصرف الإحتياطي الفدرالي
    - هل تم انعزال أوروبا؟

لقد تراجعت عدة عملات رئيسية مِنْ قمتهم في أوائل شهر نوفمبر مقابل الدولار الأمريكي. ولقد تفوق الجنيه الإسترليني في التاسع من نوفمبر على الدولار الإسترالي، والنيوزيلندي والكندي في السابع من نوفمبر. وكانت كُلّ تقاطعات الينِّ التخمينيةِ أدنى بشكل مثير. ويَتباطأُ فقط اليورو والفرنك السويسري قُرْب حدودهم العليا مقابل الدولار الأمريكي. وحدث ارتفاع اليورو للرقم القياسي يوم الجمعة في التجارة الآسيويةِ الرقيقةِ جداً. واغلقت الأسواق اليابانية والأمريكية السابقة بسبب العطلة. وكما هي العادة في مثل هذه الظروف، فان التوقفات أبعدت السوقِ الى قليل أَو بدون عائق مِنْ السيولة الطبيعية. وقد كان رد فعل أخبار السوق أكثر مِنْ الاندفاع الأعلى لتعليق مِنْ قبل حاكم مصرف إسبانيا ميجيل أوردونيز. وقالَ أنه يرى تباطؤ أقوى مِنْ المتوقّع في منطقة اليورو. وخلال 90 دقيقة هبط اليورو أكثر مِنْ رقم ونِصْف مقابل الدولار الأمريكي.

إنّ أسواقَ العملات تَدْخلُ أقلّ شهر لتجارة السيولة لهذه السنة. وللعديد مِنْ اللاعبين الكبيرين فانه أيضاً نهايةُ سنتهم المحاسبية. إنّ اليورو في نهايةِ سباق طويل ومتفجّر؛ انه جاهز للربح. وان ردّ فعل السوقَ على تعليقِ السّيد اوردونيز يُصوّرُ ضعفَ الفرضيات التحتية الذي عزّزَ اليورو منذ أغسطس: ان اتحاد النقد الأوروبي لَنْ يُضْرَبُ بالرياح مِنْ التباطأِ الإقتصادي وربما الكساد الذي يَبْدأُ بالنَفْخ عبر الإقتصاد الأمريكي، وستبقى تلك الإقتصاديات الأوروبية مَعْزُولة مِنْ أيّ نتيجة عرضية إقتصادية جدّية مِنْ المشاكل المالية المستمرة ومشاكل سوقِ الإئتمان وأخيراً فان إقتصاديات اتحاد النقد الأوروبي سَتَستفيدُ من اليورو القوي فقط.

وإذا كانت كل الفرضيات حقيقية عندئذ لا يَجِبُ على المصرف المركزي الأوروبي أنْ يَأْخذَ وثيقة تأمين نسبة ضدّ مستقبلِها الإقتصادي الفوري. هل ذلك هو وجهة نظر متفائلة جداً، هَلْ يَسْخرُ مِنْه بالحقائقِ وبالتاريخ؟ في الأسواق المالية العالمية فان طلب المستهلكَ والسلعةَ تتوجه بمجموعة الأسواقِ الوطنية. ويقوم المستهلكونُ الأمريكان والأوربيون بالصرف أكثر على الغازولين لأن الطلب يزداد في الأسواقِ الجديدةِ في الهند والصين وطلب المستهلكين في الولايات المتّحدة يُثير إقتصادياتَ الخدمات والتصنيع في كلا البلدين. إنّ العلاقةَ ليست أقل تبادلا بين أمريكا وأوروبا. وإذا تباطأ الإقتصاد الأمريكي بشكل ملموس فان تأثيرات الموجةَ سَتَعْبرُ المحيطين. وبدلاً مِنْ إقتصاد اتحاد النقد الأوروبي المَعْزُول الغيرِ متضرر بالهبوط الأمريكي , وسيناريو أكثر معقولية بكثير هو أنه كلما تباطا النمو الأمريكي، والإئتمان المقّيد الأطول واستمرار اليورو القوي, فان الاحتمال الأقل للأوروبيون سيجعلهم قادرون على الهُرُوب من مقياسهم للألم الإقتصادي. ان عالم اليورو القوي لَيس آمن كما يبدو.

الإسبوع في مراجعة, نوفمبر 19 - 24
الولايات المتّحدة
ان تقارير اجتماع لجنة سوق الإحتياطي الفيدرالي المفتوحة (إف أو إم سي) لأكتوبر 30-31 عندما صوتت اللجنة 9-1 لتَخفيف هدف أموال المصرف الإحتياطي الفدرالي بنسبةً 0.25 % أظهرت مُناقشةَ كبيرةَ حول حالة الإقتصاد. وكان الإقتصاد وخطر التضخم المتوازن المصور في بيان لجنة (إف أو إم سي) في الحادي والثلاثين قد تم حجبه بالتأكيدِ في الإجتماع على الحالة الخطرة للإقتصاد. وإذا كان المصرف الإحتياطي الفدرالي يأمل بازالة البعض مِنْ الحقيقة التي تربط السوقِ بتخفيض النسبة في الحادي عشر من ديسمبر باصدار التقارير فانها قد فَشلتْ. وبعد الاصدار، انطلق اليورو إلى الذي كَانَ عليه بمستوى عالي جديد مقابل الدولار. لقد تم تحديث التقديرات المركزية الجديدة للمصرف الإحتياطي الفدرالي لعام 2008 منذ الإصدار الأخير في يونيو، مضيفا إلى حالة حاجة الدولار. لقد هبطت تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقيةِ إلى 1.8 % إلى 2.5 % مِنْ 2.5 % إلى 2.75 %، لقد تم تخفيض تقديرات التضّخم و"الأسواق المالية [ما زالَتْ مَنْظُورة] وهشّة و[سريعة التأثير] إلى صدمة مضادّة مثل تدهور حادّ في نوعية الإئتمان أَو كشف خسارة كبيرة جدا وغير متوقّعة [تلك] يُمْكِنُ أَنْ تَطْعنَ ثقةَ المستثمر بشكل أبعد وتَزِيدُ مخاطر الجانب السلبي بشكل ملحوظ إلى الإقتصادِ ".

ان المفتاح لتَسويق فهمِ سياسةِ المصرف الإحتياطي الفدرالي المستقبلية هو الأفعال التي اتخذوها مسبقا.

بالرغم من أنَّ تقارير لجنة (إف أو إم سي) التي احتوتْ بياناتَ عديدةَ كالتالي: "شاهد المشاركين مخاطر الجانب السلبي للنمو بشكل أصغر قليلا من وقت إجتماع سبتمبر، لكن تلك الأخطار ما زالَ ينظر اليها كشيئ هام"؛ و"بان تفعيل السوق المالية قد تم الحكم عليها بأنْها قد تَحسّنت بعض الشّيء …"، لقد كان الإنطباع الذي تم تركه بالمُناقشات بين أعضاء اللجنة هو بأن المصرف الإحتياطي الفدرالي سَيُخفّضُ النِسَب ثانيةً إذا ضمنته الظروف الإقتصاديةَ. وان اللجنة لَنْ تَنْظر أبعد مِنْ تَفصيلها الخاص للمخاطر الإقتصادية الحاليةِ لتَبرير تخفيض 0.25 % في ديسمبر. وسيثق السوق بالافعال أكثر من الخطابات في كُلَّ مَرَّةٍ وقد تم تسعير فرصة الأسهم المستقبلية لتخفيض الفائدة في ديسمبر ب 80 %. إنّ حساب التفاضل والتكامل بسيط. ان الأخطار المرتبطة المحتملة في عدم التخفيف هي أعظم إلى حدٍّ كبير مِنْ مرافقِ الأخطار على تخفيض آخر. ان أي تخفيض للفائدة هو أسهلُ له الانسحاب ولَيس من المحتمل أَنْ يُغيّرَ التوقّعات التضخمية للمدى البعيد في الإقتصاد، بينما تأخير تخفيض الفائدة يُمْكِنُ أَنْ يَقْذفَ الإقتصاد الى الكساد. وبالقطاعاتِ السكنيةِ والماليةِ في الإنكماشِ الحادِّ، فان الإمكانية لتَعزيز كساد إقتصادي كفقدان الوظائف التي تختصر إنفاقَ المستهلكين والتي تمْنعُ الإنتاج والوظائف هي لَيستْ خطرا قد يرغب به المصرف الإحتياطي الفدرالي بأخذهْ. ان لجنة (إف أو إم سي) لم تظهر أي صلة للنظرية النقدية على الممارسة الإقتصادية. وبشكل واضح يفضل السّيد بيرنانكي وزملائه أَنْ يأخذوا بضعة مستويات تضخّمية من إقتصاد تَوَسُّعي بدلا مِنْ دفع اقتصاد منهار للأعلى. وإذا قام المصرف الإحتياطي الفدرالي بسحب نسبتين حتى الآن، فان السوق لا يستطيع ان يدرك لِماذا سوف لَنْ يذهب إلى المصرف على الأقل مرةً أخرى.

منطقة اليورو
إن جين كلود تريشيت، رئيس المصرف المركزي الأوروبي، ليس سعيد بأسواق العملات لكن ما لم يغيّر خطته وان تعليقاته سوف لن يكون لها أثر أكثر على مستوى اليورو مما قاموا به هذا الأسبوع. لقد كرّر رأيه بأنّ المصرف المركزي الأوروبي لا يرحب بتحركات عملة "وحشية" ، وان ذلك الدوران الغير متوقع لل FX لا يفضّل النمو وبأن المسئولين الأمريكان يقولون بأنّهم يدعمون دولارا قويا. لم يكن هناك شيء جديد. وان الإحصائيات الأوروبية في البناء، والطلبات الجديدة الصناعية وفهارس مدراء الشراء تشير إلى اقتصاد قلق جدا أكثر من المتوقّع؛ وهذه الإحصائيات سيكون لها تأثير أكثر على اليورو مما يعادله من خطابات المصرف المركزي.

ألمانيا
قال اللّورد ستاينيسرغ وزير المالية بأنه لا يوجد حاليا حاجة للقلق حول نسبة تجارة اليورو. إن رأيه متفائل. واستشهد بنقطتين رئيسيتين حول الاقتصاد الألماني. أولا، صرّح بأنّ أكثر من 40 % من الصادرات الألمانية هي إلى منطقة اليورو والغير متأثّرة بنسبة الصرف الأوروبي الخارجي. بينما ذلك هو صحيح تماما، وان 60 % من الصادرات التي تكون خارجية إلى اتحاد النقد الأوروبي هي مواد القيمة العالية التي تقود أرباح الشركات, وسوف تتأثر كلّ الصادرات إذا خسرت ألمانيا الأرضية في عدم صادرات اتحاد النقد الأوروبي. ثانيا هو بأن اليورو القوي يجبر الشركات الألمانية أن تصبح أكثر كفاءة وذلك هو منفعة لكامل الاقتصاد. ومع أن ذلك هو صحيح أيضا، فان فترة التعديل أوجدت بعملة قوية لمدة طويلة وفي أغلب الأحيان في الوظائف. لقد تم تنظيم الاقتصاد الألماني إلى حد كبير وصلب، والفكرة هي إن اليورو المرتفع سيدفع معدل إنتاج بدون تكاليف اجتماعية وسياسية ساذجة. وان سلع القيمة العالية الألمانية لها العديد من المنافسين في كافة أنحاء العالم.

المملكة المتّحدة
لقد كشفت تقارير مصرف إنجلترا المركزي لاجتماع نوفمبر تصويت 7-2 للحفاظ على النسبة بدون تغيير، مقابل تصويت 8-1 والذي كان متوقعا. إن الحالة لتخفيض النسبة في الربع الأول للسنة القادمة تعززت بعض الشّيء لكن بشكل قليل فقط. كما هو الحال مع اجتماع لجنة FOMC والذي يبدو أنه كان هناك مناقشة كبيرة لحالة الاقتصاد. لقد أظهر تقرير نوفمبر تضّخم متوقّع يبقى فوق هدف 2.0 % لمصرف إنجلترا المركزي خلال الربع الثاني 2009 تحت فرضيات السوق الحالية لتخفيض نسبة نقطتين أساسيتين 25 . ويساعد هذا التنبؤ على توضيح لماذا لم تخفف لجنة السياسة المالية (MPC) النسب في وقت سابق من هذا الشهر. ويبدو أن اللجنة لها اتجاه نحو تخفيض أسعار الفائدة مثل كل المناقشات التي دارت حول تخفيض أسعار الفائدة . لكن الأعضاء قالوا بأنّهم أرادوا دليل أكثر للتباطؤ الاقتصادي قبل التصرف.

الصين
إنّ مصرف الصين الشعبي (PBOC) هو آخر نصير رسمي للدولار الأمريكي. وفي اجتماع G-20 في مصرف كيب تاون المركزي في جنوب أفريقيا انضم رئيس المصرف زوو كسيوشوان إلى ممثلي المصرف السابقين في إبعاد سياسة المصرف المركزي من ملاحظات الشهر الماضي من قبل مسئول غير رسمي للمصرف الذي اقترح بأن الصين يجب أن تنوّع احتياطيات عملتها خارج الدولارات الأمريكية. ان وجهة النظر تلك لا تعكس وجهة نظر المصرف الصيني الشعبي بالضرورة. “ إن لمصرف الصين الشعبي تحليله الخاص”، لقد قال, “ ندعم دولارا قويا ”. من الصعب إيجاد مصرفي مركزي لا يدعم الدولار القوي. ان مجموعة G 20 هي من 19 أكبر الاقتصاديات في العالم، بالإضافة إلى الإتحاد الأوروبي الذي غرضه هو أن يعمل كالمنتدى للاستشارة حول النظام المالي الدولي. وقد صرح السّيد زوو أيضا بأنه وبسبب السيولة العالية في الاقتصاد الصيني، سيواصل المصرف رفع متطلبات الاحتياط ولا يستثنى زيادات النسبة الأخرى. “ لذا لا نعتقد بأنّنا نحتاج بشكل متكرر لاستخدام تعديل سعر الفائدة لكنّنا لا نستثنى الإمكانية ”، هذا ما قاله في أفضل تصريح لتقليد المصرف المركزي.

المنشورات الاقتصادية, نوفمبر 19 - 24
الولايات المتّحدة
الثّلاثاء: ارتفعت بدايات الإسكان 3.0 % إلى 1.229 مليون في أكتوبر، شيء مفاجئ في الاكتئاب العامّ في قطاع بناء البيوت. عندما اندمج مع النتيجة والتعديل الأفضل من المتوقع في دليل NAHB الأسبوع الماضي وهل هذا إشارة تجريبية من الاستقرار؟ لكن قبل أن يحلّ التفاؤل هبطت رخص البناء 6.6 % إلى 1.178 في أكتوبر وتم اعتبارهم مقياس أفضل من الفرص في بناء البيوت. إن المكسب في البدايات السكنية كان بسبب قفزة كبيرة في نوعية استثمار ملكيات الوحدة المتعدّدة. بدايات البيوت العائلية المنفردة هبطت 7.3 %.

الأربعاء: كسب استطلاع وجهة نظر مستهلك جامعة ميشيغان 1.1 في الإصدار النهائي إلى 76.1؛ أكتوبر كان 80.9. وهذا الدليل هو أكثر انخفاضا من 21 % من قمّة 2007 يناير. وقد تغيرت التنبؤات الاقتصادية لحكام ورؤساء المصرف الاحتياطي الفدرالي: نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي ل2007 ارتفع الى2.4 إلى 2.5 من 2.25 إلى 2.5 %؛ وانخفض عام 2008 إلى 1.8 % إلى 2.5 % من 2.5 % إلى 2.75 %. ارتفع معدّل البطالة ل2007 ل4.7 إلى 4.8 % من 4.5 % إلى 4.75 %؛ وارتفعت 2008 ل4.8 إلى 4.9 % من 4.75 %؛ انخفض التضخم الرئيسي ل PCE لعام 2007 إلى 1.8 % إلى 1.9 % من 2.0 % إلى 2.25 %؛ وانخفض عام 2008 إلى 1.7 % إلى 1.9 % من 1.75 % إلى 1.9 %. بالناتج المحلي الإجمالي المخفّض، بطالة أعلى وتضّخم أدنى للجنة FOMC التي لديها التفصيلات الاقتصادية في متناول اليدّ والتي يجب على الأعضاء إن يلمسوا تخفيض فائدة أخرى مؤكدة.

منطقة اليورو
الاثنين: كان إنتاج البناء ثابتا في نوفمبر وللأمام فقط 1.5 % في السنة. وتم تعديل أرقام شهر آب للأسفل إلى +0.3% شهريا و+2.6% سنويا من +0.4% و+2.7%. وللشهور الخمسة الأولى تم تعديل أربعة منها للأدنى بكميات صغيرة، واستعرض يوليو ارتفاع بسيط فقط. هذا المؤشر مكوّن من قسمين، ' إنشاء البناء 'و' الهندسة المدنية '، وتعود المعلومات المكونة لإنشاء البناء فقط إلى السنة الماضية.

الجمعة: هبطت الطلبات الجديدة الصناعية 1.6 % في سبتمبر، تاركا النمو السنوي متقدما فقط 2.0 % عن السنة الماضية. عندما اندمجت مع 2.6 % هبوط في يوليو وهذا هو الربع الأول بالهبوط مرتين لشهرين منذ بداية 2006. تم تعديل إحصائية شهر آب إلى +0.8% شهريا من +0.3% وإلى +5.3% من +5.1% سنويا. التصنيع السريع لدليل مدراء الشراء PMI لنوفمبر في 52.6 كان أفضل بعض الشّيء من ال 51.0 المتوقّعة ونتيجة أكتوبر 51.5. على أية حال فقد واصل قطاع الخدمات التعثّر بالهبوط إلى 53.7 من 55.8 في أكتوبر. وقد كانت القراءة الأدنى لهذه السنة.

ألمانيا
الثّلاثاء: كان مؤشر أسعار المنتجين في أكتوبر متقدما قليلا عن توقّعات في +0.4% للشهر و+1.7% سنة في سنة؛ وكانت التنبؤات +0.3% و+1.6%. ولم يتم تعديل أغسطس في +1.0% سنويا. وقادت الزيادات, كما في الولايات المتّحدة وفي مكان آخر، بمنتجات النفط والغذاء.

المملكة المتّحدة
الاثنين: هبطت أسعار بيوت رايت موف 0.7 % في نوفمبر، تاركة السنة المنقضية 7.0 % أعلى. نتائج أكتوبر كانت +2.7% و+10.4%.

الثّلاثاء: ارتفعت دراسة اتجاهات إتحاد الصناعات البريطانية (CBI) بشكل مفاجئ إلى +8% في نوفمبر؛ وكانت في أكتوبر -6.0%.

الجمعة: كان استثمار التجارة ثابتا في الربع الثالث وهو الآن متقدما فقط +4.6% للسنة. والنمو +0.5% و+6.0% كما كان متوقّعا.

أسبوع للأمام, نوفمبر 26 – 30
الولايات المتّحدة
الثّلاثاء: دليل أسعار كيس شيللر هوم لسبتمبر في الساعة 9:00 حسب توقيت شرق أمريكا؛ أغسطس 197.16

الأربعاء: طلبات السلع المعمرة لأكتوبر في الساعة 8:30 حسب توقيت شرق أمريكا؛ سبتمبر -1.7%، نقل سابق +0.4%. مبيعات البيوت الحالية لأكتوبر في الساعة 10:00 حسب توقيت شرق أمريكا؛ متوقّعة 5.00 مليون وحدة، سبتمبر 5.04 مليون. دراسة تجارة الاحتياطي الفيدرالي ' الكتاب البيج '.

الخميس: التمهيد (التنقيح الأولي) للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث في الساعة 8:30 حسب توقيت شرق أمريكا؛ المتوقّع 4.9 %، المتقدّم (الإصدار الأولي) كان 3.9 %. ومبيعات البيوت الجديدة لأكتوبر في الساعة 10:00 حسب توقيت شرق أمريكا؛ المتوقّع 750,000، سبتمبر 770,000.

الجمعة: الدخل الشخصي لأكتوبر في الساعة 8:30 حسب توقيت شرق أمريكا؛ سبتمبر +0.4%. الإنفاق الشخصي لأكتوبر في الساعة 8:30 حسب توقيت شرق أمريكا؛ سبتمبر +0.3%. مؤشر سعر PCE الرئيسي لأكتوبر في الساعة 8:30 حسب توقيت شرق أمريكا؛ سبتمبر +0.2%. ودليل مشترو شيكاغو لنوفمبر في الساعة 9:45 حسب توقيت شرق أمريكا؛ أكتوبر 49.7. وإنفاق البناء لأكتوبر في الساعة 10:00 حسب توقيت شرق أمريكا؛ سبتمبر +0.3%.

منطقة اليورو
الأربعاء: التموين النقدي ل M 3 لأكتوبر في الساعة 9:00 توقيت غرينيتش؛ المتوقّع +11.5% شهر على شهر, +11.5% معدل متحرك 3 أشهر؛ سبتمبر +11.3% شهر على شهر, +11.5% معدل متحرك. الهدف الرئيسي ل ECB +8.0% نال الرضا أخيرا في يوليو 2006.

الجمعة: الأخبار الخاطفة (النسخة الأولى) ل HICP سنة على سنة لنوفمبر في الساعة 10:00 توقيت غرينيتش؛ المتوقّع +2.8%، أكتوبر +2.6%. دليل وجهة نظر اتحاد النقد الأوروبي لنوفمبر في الساعة 10:00 توقيت غرينيتش؛ المتوقّع 105.0، أكتوبر 105.9. الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث (تفاصيل أولى) في الساعة 10:00 توقيت غرينيتش؛ المتوقّع +0.7% ربع على ربع, +2.6% سنة على سنة.

ألمانيا
الثّلاثاء: دراسة IFO لنوفمبر في الساعة 9:00 توقيت غرينيتش؛ وجهة نظر التجارة، متوقعة 103.1، أكتوبر 103.9؛ التقييم الحالي متوقّع 109.0، أكتوبر 109.6؛ توقّعات التجارة، متوقعة 97.8، أكتوبر 98.6. دليل أسعار المستهلك التمهيدي لنوفمبر (وقت ليس محدّد)؛ المتوقّع +0.1% شهر على شهر, +2.6% سنة على سنة، أكتوبر +0.2% شهر على شهر, +2.4% سنة على سنة. وكان دليل HICP لنوفمبر (وقت ليس محدد)؛ المتوقّع +0.1% شهر على شهر, +2.9% سنة على سنة، أكتوبر +0.2% شهر على شهر, +2.7% سنة على سنة.

الأربعاء: ثقة مستهلك GfK لديسمبر في الساعة 7:00 توقيت غرينيتش؛ المتوقّع 4.3، نوفمبر 4.9.

الخميس: معدّل بطالة ILO لنوفمبر في الساعة 8:55 توقيت غرينيتش؛ المتوقّع 8.6 %، أكتوبر 8.7 %. كافة المبيعات بالمفرد لأكتوبر(وقت غير مقرّر)؛ سبتمبر +1.6% شهر على شهر, -0.3% سنة على سنة.

المملكة المتّحدة
الأربعاء: أسعار لاند ريجيستري هاوس لأكتوبر في الساعة 11:00 توقيت غرينيتش؛ سبتمبر +0.4% شهر على شهر, +8.7% سنة على سنة.

الخميس: ثقة مستهلك GfK لنوفمبر في الساعة 10:30 توقيت غرينيتش؛ أكتوبر -8.

اليابان
الأربعاء: المبيعات بالمفرد لأكتوبر في الساعة 23:50 توقيت غرينيتش (يوم مسبّق)؛ سبتمبر +0.5%.

الجمعة: ناشونال كور CPI لأكتوبر في الساعة 23:30 توقيت غرينيتش (يوم مسبّق)؛ سبتمبر -0.1% سنة على سنة. سنترال طوكيو كور CPI لنوفمبر في الساعة 23:30 توقيت غرينيتش (يوم مسبّق)؛ أكتوبر 0.0 %. معدّل البطالة لأكتوبر في الساعة 23:30 توقيت غرينيتش (يوم مسبّق)؛ سبتمبر 4.0 %. الإنفاق المنزلي لأكتوبر في الساعة 23:30 توقيت غرينيتش (يوم مسبّق)؛ سبتمبر +3.2%.

الصين
ليس هناك إصدارات إحصائية.
_________________

لا بد ان نسعى جاهدين لتغيير انفسنا للافضل وان نساعد انفسنا قبل ان نتوقع مساعدة الاخرين
" ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم "
الرجوع الى المقدمة
استعرض نبذة عن المستخدمين ارسل رسالة خاصة ارسل الرسالة MSN Messenger
انشر موضوع جديد   رد على موضوع    فهرس المنتدى | الفوركس جميع الاوقات تستعمل نظام CET (Europe)
صفحة 1 من 1


 
انتقل الى:  
لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع الغاء مواضيعك في هذا المنتدى
لاتستطيع التصويت في هذا المنتدى